أعراض إدمان الترامادول، وعلامات إذا رأيتها على شخص عزيز لديك، تأكد أنه بحاجة إلى المساعدة، هناك بعض العلامات المميزة لأعراض إدمان الترامادول، تعرف عليها، واحمي نفسك وأصدقائك.

التعرف على إدمان الترامادول

أولئك الذين لديهم تاريخ من تعاطي المخدرات هم أكثر عرضة للإدمان على الترامادول، ومع ذلك، فحتى أولئك الذين لم يتعاطوا الكحول أو المخدرات أبدًا معرضون لخطر إدمان الترامادول.

يوصف الترامادول بشكل شائع لأنه أقل إدمانًا من معظم الأدوية الأخرى، لكن هذا بالتأكيد لا يعني أنه خالي من مخاطر الإدمان.

قد لا يكون الشخص الذي يسيء استخدام الترامادول بالضرورة مدمنًا على المخدرات، ولكن يوجد بعض النقاط من خلالها يمكنك تحديد ما إذا كان هذا الشخص قد وقع في خطر إدمان الترامادول أم لا:

  • زيارة العديد من الأطباء للحصول على المزيد من الترامادول.
  • الاستخدام القهري للترامادول.
  • إهمال المسؤوليات في المنزل أو العمل أو المدرسة.
  • المشاكل الاجتماعية أو الشخصية المتعلقة باستخدام الترامادول.
  • تقلب المزاج.
  • النعاس المفرط.
  • استخدام الترامادول بدون وصفة طبية أو شرائه من الشارع.
  • صعوبة في التركيز.
  • اللامبالاة.
  • عدم القدرة على الشعور بالمتعة.
  • القيء.
  • الاضطرار إلى تناول كميات من الترامادول.
  • إخفاء زجاجات الوصفات الطبية الفارغة أو تركها.
  • أعراض الانسحاب بعد التوقف عن الاستخدام.
  • إنفاق مبالغ كبيرة على الترامادول.
  • الاستمرار في استخدام الترامادول بالرغم من العواقب السلبية.
  • قضاء معظم الوقت في استخدام الترامادول أو التعافي منه أو محاولة الحصول عليه.

يعتبر اشتهاء الدواء علامة شائعة جدًا على إدمان الترامادول.

أعراض إدمان الترامادول

كواحد من أقل مسكنات الألم الأفيونية فعالية، يعتقد الكثير من الناس أن الترامادول لا يسبب الإدمان، هذا الشعور الزائف بالأمان يمكن أن يقود بعض الناس إلى الوقوع في فخ الإدمان دون أن يدركوا ذلك.

يعتبر استخدام الترامادول بدون وصفة طبية أو تناوله بجرعات أعلى، في كثير من الأحيان أو لفترة أطول من الموصوفة، إساءة استخدام لهذا الدواء، كما أن الجمع بين الترامادول وأي مواد أخرى لزيادة تسكين الألم يعد إساءة استخدام.

من المهم التعرف على علامات وأعراض إدمان الترامادول في أقرب وقت ممكن لمنع تطور الإدمان، تشمل العلامات والآثار الجانبية لتعاطي الترامادول ما يلي:

  • فقدان الشهية.
  • الغثيان أو القيء.
  • النعاس.
  • عدم وضوح مخارج الكلام.
  • الصداع.

قد يؤدي سوء استخدام الترامادول أو إساءة استخدامه إلى ردود فعل سلبية شديدة مثل النوبات، كما تزداد احتمالية حدوث النوبات عند تناول جرعات كبيرة (عادةً 400 مجم أو أكثر يوميًا) لفترات طويلة من الزمن.

تكون النوبات أيضًا أكثر شيوعًا عند تناول الترامادول مع مضادات الاكتئاب.

مخاطر وأضرار إدمان الترامادول

حتى عند استخدام الدواء بشكل صحيح وتحت إشراف الطبيب، يمكن لمستخدمي الترامادول أن يتعرضوا لردود فعل سلبية تجاهه، مثل الغثيان والدوار.

يؤدي تعاطي الترامادول إلى جعل الدواء أكثر خطورة ويعرض المُستخدم لخطر الآثار الجانبية الشديدة أو الجرعة الزائدة.

إن تناول الترامادول مع مواد أخرى، يزيد أيضًا من خطر الآثار الجانبية الخطيرة والمميتة في بعض الأحيان.

قد تشمل مخاطر وأضرار الترامادول ما يلي:

  • الغثيان.
  • الإمساك.
  • الحمى.
  • الدوخة.
  • فقدان الشهية.
  • صعوبة في التركيز.
  • آلام العضلات.
  • الإكتئاب.
  • العرق الشديد.

تزداد مخاطر وأضرار الترامادول عادةً عند تناول جرعات أعلى من الدواء أو عند تناول الترامادول مع مواد أخرى.

يمكن أن تشمل هذه المخاطر النوبات وتثبيط الجهاز العصبي المركزي، يحدث اكتئاب الجهاز العصبي المركزي عندما يتباطأ الجهاز العصبي المركزي إلى النقطة التي ينخفض ​​فيها معدل ضربات القلب والتنفس، مما قد يؤدي إلى فقدان الوعي والغيبوبة وربما الموت.

من الآثار الجانبية الخطيرة المحتملة لتعاطي وإدمان الترامادول هو متلازمة السيروتونين، والتي يمكن أن تهدد الحياة إذا تركت دون علاج.

يحدث عندما يتم إنتاج الكثير من السيروتونين، وهي مادة كيميائية تنقل الإشارات في الدماغ، أو تبقى في الدماغ،  تحدث متلازمة السيروتونين بشكل شائع عند المرضى الذين يتناولون الترامادول ومضادات الاكتئاب في نفس الوقت.

التدخل لحل مشكلة إدمان الترامادول

يجب التخطيط والتنفيذ بعناية لمساعدة الشخص المدمن على الترامادول، في بعض الأحيان، لا يدرك المدمنون على الترامادول أن لديهم مشكلة، أو يكونون في حالة إنكار لتعاطي المخدرات.

عند إجراء تدخل لعلاج إدمان الترامادول، فإن التوقيت والموقع مهمان للغاية، إن جعل المدمن يشعر بالراحة قدر الإمكان هو المفتاح، حيث يمكنك التواصل مع مستشفى علاج إدمان متخصص أو طبيب متخصص في علاج الإدمان.

نُشر بواسطة مُتعافي

الإدمان مرض وليس إنحراف سلوكي، مرحباً بك في موقع مُتعافي، خطوة بخطوة للوصول إلى التعافي من إدمان المخدرات والسلوكيات الخاطئة.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *