عادة ما يتضمن علاج إدمان الهيروين العلاج بالأدوية والدخول في مجموعات الدعم النفسي والسلوكي، والعمل على تغيير نمط الحياة، يمكن طلب العلاج من إدمان الهيروين داخل أي مستشفى علاج إدمان تناسبك.

نظرًا لأعراض إنسحاب الهيروين المؤلمة والتي تؤثر على مرضى إدمان الهيروين، لابد من علاج إدمان الهيروين في مركز علاج إدمان متخصص، لأنه عادةً ما يقدم أفضل الطرق للشفاء الناجح والتعافي من إدمان الهيروين.

علاج إدمان الهيروين

سحب الهيروين من الجسم هو الخطوة الأولى نحو علاج إدمان الهيروين، ويوصى بشدة التخلص من الهيروين من الجسم تحت فريق طبي من المُحترفين المُدربين للإشراف على المريض ومراقبته طوال عملية إزالة السموم من الجسم.

غالبًا ما تكون أعراض إنسحاب الهيروين مؤلمة ويمكن أن تستمر لأسابيع لبعض المرضى، لكن يُمكن للأطباء وصف الأدوية التي يُمكن أن تُسكن الألم وتساعد الجسم على إعادة توازنه مرة أخرى.

يعتبر العلاج النفسي والسلوكي والمعرفي أيضًا جانبًا مهمًا في رحلة علاج إدمان الهيروين وذلك لمعالجة السلوكيات والأسباب التي أدت بالشخص إلى تعاطي الشخص للهيروين.

كما يعمل العلاج النفسي والسلوكي والمعرفي في علاج الإدمان من الاضطرابات المتزامنة مثل الاكتئاب، والذي يُعرف أيضًا باسم التشخيص المزدوج.

خيارات العلاج من إدمان الهيروين

هناك العديد من مراكز علاج الإدمان مثل مستشفى إشراق، التي تقدم خدمات علاج إدمان الهيروين داخل مصر.

لكن ليست كل المراكز العلاجية متشابهة، فبعضها لديه سجلات أفضل من الإنجازات، يجب على أولئك الذين يبحثون عن أفضل مركز علاج إدمان من الهيروين مراعاة احتياجاتهم الخاصة، مثل مشكلة تعاطي العقاقير المتعددة، والتأكد من أن المكان العلاجي مُجهز لمساعدتهم.

نقدم لك بعض خيارات علاج إدمان الهيروين:

1. علاج إدمان الهيروين داخل المصحات العلاجية

أثناء علاج الإدمان من الهيروين داخل الأماكن العلاجية، يتبع المرضى المقيمون روتينًا منظمًا يتضمن العلاج اليومي ومجموعات الدعم والأنشطة المختلفة.

تختلف برامج علاج إدمان الهيروين قليلاً باختلاف أنواع الأنشطة التي تقدمها، حيث تركز بعض البرامج على الصحة البدنية والعقلية، ودعم التمارين اليومية وبعضها أكثر إثارة، حيث يتم تنظيم رحلات المشي لمسافات طويلة وتسلق الصخور.

عادةً ما يستغرق علاج إدمان الهيروين داخل المراكز العلاجية ما بين 30 إلى 90 يومًا، ولكنها قد تستمر لفترة أطول في بعض الحالات.

يعتبر التخلص من السموم أيضًا جزءًا مهمًا من علاج إدمان الهيروين داخل المصحات العلاجية، نظرًا لأن أعراض انسحاب الهيروين يمكن أن تكون شديدة.

العديد من الأشخاص قد يصف لهم الأطباء دواء معين لتخفيف آلام أعراض الإنسحاب، يساعد التخلص من السموم تحت إشراف طبي في تقليل أعراض الانسحاب، والذي يتم تحقيقه غالبًا بمساعدة الأدوية.

بعد إكمال المرضى لبرنامج العلاج من إدمان الهيروين، يتم تشجيعهم بشدة على مواصلة العلاج، حيث يُنصح المرضى عمومًا بالدخول في برنامج الاستشفاء الجزئي (PHP)، ثم العلاج المكثف للمرضى (IOP)، وأخيرًا العيادات الخارجية القياسية (OP).

2. أدوية علاج إدمان الهيروين

تعتبر الإدارة الطبية مهمة في مساعدة الأفراد على التخلص من الهيروين من خلال المساعدة في تقليل الرغبة الشديدة ومنع تعاطي الهيروين في المستقبل، نعرض لكم الأدوية التي توصف عادة للأشخاص المُدمنين على الهيروين أثناء العلاج:

البوبرينورفين

البوبرينورفين هو ناهض أفيوني جزئي يحفز نفس المستقبلات الأفيونية في الدماغ التي تتأثر بالهيروين، حيث يقلل البوبرينورفين بشكل كبير من الرغبة الشديدة في تعاطي الهيروين وتقليل أعراض الانسحاب، كما أنه مفيد للأفراد الذين يعانون من الألم المزمن.

البوبرينورفين له أسماء تجارية شائعة وهي Buprenorphine Buprenex و Suboxone و Subutex،ولا يمكن استخدام البوبرينورفين دون إشراف طبي.

قد يتعرض المريض الذي يستخدم هذا الدواء مع الهيروين بشكل كبير لخطر الإصابة بأعراض الانسحاب الحادة وربما جرعة زائدة بسبب الاضطرار إلى استخدام المزيد من الدواء للوصول إلى مستوى معين من النشوة.

غالبًا ما يستخدم البوبرينورفين أثناء فترة الانسحاب الحاد للتخفيف من أعراض انسحاب المواد الأفيونية، لذلك يجب استخدام البوبرينورفين بحذر وتناوله على النحو الذي يحدده الطبيب.

الميثادون

على الرغم من أنه أقوى من البوبرينورفين، إلا أن الميثادون يعمل بشكل أساسي بنفس طريقة الدواء السابق، غالبًا ما يشار إلى الميثادون باسم العلامة التجارية Dolophine.

الميثادون في حد ذاته مادة أفيونية واستخدامه مثير للجدل لأنه يمكن أن يتراكم في الجسم إذا تم تناوله كثيرًا، مما يجعل الجرعة الزائدة منه أكثر احتمالية كما أن له إمكانية إدمان عالية.

يتم استخدام الميثادون أحيانًا لأغراض التخلص من السموم على المدى القصير، ولكن ثبت أنه أكثر فاعلية في العلاج بمساعدة الأدوية على المدى الطويل.

النالتريكسون

يستخدم النالتريكسون أيضًا في علاج إدمان الكحول، ويساعد على منع الهيروين من العمل في الجسم عن طريق منعه من الوصول إلى مستقبلات المواد الأفيونية في الجسم.

يُعرف النالتريكسون أيضًا باسم Revia أو Vivitrol، يتم إستخدام النالتريكسون حتى لا يشعر الجسم بتأثيرات الهيروين، ولا يحقق الفرد التأثير الذي يبحث عنه.

سوبوكسون

السوبوكسون هو مزيج من البوبرينورفين والنالتريكسون، لا يخفف هذا المزيج من آلام الانسحاب فحسب، بل يمنع أيضًا تأثيرات الهيروين.

يمكن أن يكون تناول دواء ال Suboxone خطيرًا للغاية إذا تم تناوله مع الهيروين دون إشراف طبي، قد يأخذ الفرد كميات أكبر وأكبر من الهيروين لتحقيق حالة النشوة، ولكن يمكن أن يؤدي إلى زيادة احتمال تناول جرعة زائدة.

3. العلاج المستمر والوقاية من الانتكاس

يلجأ بعض المُدمنين على الهيروين إلى طلب علاج إدمان الهيروين في العيادات الخارجية، حيث يوصى بعلاج الإدمان من الهيروين في العيادات الخارجية بشكل عام للأشخاص الذين يعانون من إدمان خفيف للهيروين.

يسمح للأشخاص الذين يتعافون بالحصول على العلاج والأدوية مع الاستمرار في الحفاظ على حياتهم المهنية والشخصية،  يجب أن يلتقي جميع الأفراد الذين يسعون للعلاج أولاً بأخصائي تعاطي المواد المخدرة لإجراء تقييم لتحديد البرنامج العلاجي المناسب الذي يلبي احتياجاتهم.

بعد إعادة علاج إدمان الهيروين، يعد العلاج المستمر أمرًا ضروريًا للبقاء بعيداً عن الهيروين مدى الحياة، يساعد القيام بزيارات منتظمة للطبيب العديد من مدمني الهيروين المتعافين على الاستمرار في التركيز على عدم الإنتكاس مرة أخرى.

يمكن للمُعالجين المساعدة في تعافي المدمنين في تحديد المحفزات ونقاط الضعف والتغلب عليها، يمكنهم أيضًا توفير طرق للتعامل مع الرغبة الشديدة في تناول الهيروين.

مجموعات الدعم مثل زمالة المدمنين المجهولين (NA) والهيروين المجهولة (HA) هي أيضًا طرق فعالة لمنع الانتكاس للعديد من الأشخاص.

بمجرد أن تقرر أن تعيش بعيداً عن الهيروين، فأنت بحاجة إلى تغيير الأشخاص والأماكن والأشياء، لا تستمر في التسكع مع نفس الأصدقاء، قابل أصدقاء جدد.

نصائح لمنع الإنتكاس والعودة للهيروين مرة أخرى

1. لا تتوقف عن تناول الأدوية

يجب على المرضى الذين يتناولون الدواء مثل البوبرينورفين الاستمرار في تناول هذه الأدوية تحت إشراف طبي، حتى يكلف الطبيب بالتوقف عن تناولها، يمكن أن يؤدي إيقاف هذه الأدوية إلى ظهور أعراض الانسحاب والرغبة الشديدة في تعاطي الهيروين مرة أخرى، وغالبًا ما يؤدي الانسحاب إلى الانتكاس.

2. إستمرار المتابعة بعد العلاج

الهيروين له تأثيرات دائمة على نظام المكافأة في الدماغ لفترة طويلة بعد خروج المخدر من الجسم، حيث يمكن أن يؤدي التوتر في يوم ما الناس باستخدامه، لذا يجب على المتعافي المتابعة بعد العلاج مع طبيب متخصص، أو الدخول في مجموعات الدعم الخارجية أو العمل بشكل تطوعي في مكان علاجي ومساعدة المرضى.

3. كن حذرا مع الوصفات الطبية الجديدة

قد يتناول المُتعافي بعض الوصفات الطبية الجديدة أو بعض الأدوية دون الرجوع إلى الطبيب، وهذا أمر ضار جداً يجب تجنبه.

4. كوّن صداقات رصينة وابحث عن هوايات رصينة

الملل هو شكوى شائعة من المتعافين من الهيروين الذين يتأقلمون مع الحياة الجديدة بعد التعافي، أفضل طريقة لمنع هذا الملل هذا هو الانضمام إلى أنشطة جماعية منتجة.

وجد الشخص الذي يتعافى من الهيروين الراحة في ممارسة الرياضة ومشاهدة الأفلام والذهاب إلى الشاطئ مع الأشخاص الذين يلتقى بهم في اجتماعات الدعم.

احصل على المساعدة اليوم للعلاج من إدمان الهيروين

علاج إدمان الهيروين متاح الآن، تتمثل الخطوة الأولى في تحديد احتياجاتك الخاصة، سواء كانت استشارة للقلق أو اضطرابات عقلية أخرى، أو علاج إدمان الهيروين.

هناك أيضًا خيارات عديدة يمكن أن تساعدك في العمل بميزانيتك للمساعدة في دفع تكاليف العلاج، إذا لم تكن متأكدًا من أين تبدأ، فاتصل بأحد مقدمي العلاج لدينا اليوم داخل مستشفى إشراق للطب النفسي علاج الإدمان.

اتصل بنا الآن

نُشر بواسطة مُتعافي

الإدمان مرض وليس إنحراف سلوكي، مرحباً بك في موقع مُتعافي، خطوة بخطوة للوصول إلى التعافي من إدمان المخدرات والسلوكيات الخاطئة.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *